يا سعد لا تحاول. قصة ما هكذا تورد الابل

بيسجنك ويبقى سجين تشبهلك أقداره خانته وصورتك يجي يوم وتخونه حبيبتي وداعاً رحلتي يا عيون الكون غضي بالنظر اتركينا اثنين عين تحكي لعين اتركينا الشوق ما خلى حذر بلا خوف بنلتقي

كلمات اغاني محمد عبده

يمك دروبي وكل الناس يـدروا بـي وأنــا أدري كل قلب له حبيبــه وإنــت مـحـبـوبـي وتـدري من عيونك صـعـب تسـرقـني سـواليــف البــشـــر وأنـا النـظــر وإنــت لـعـيــوني النــظــر والـهـيـام اللي سـكـن فـيـنا تـعـدانا وكبر صــــار مــــثـــل الـــريـــح جــــامـــــح كـيــف نـخــفـي حـبــنـا والــشــوق فـاضــح وفي مــلامـحـنـا مــن اللـهــفــة مــلامــح عاشقين و نبضنا طفل حنــون لو تزاعلـنا يسـامح والــهـوى شـي مـقـدر اختـلـفنـا مــن يـحــب الـثـانـي أكـــثــــر.

12
قصة ما هكذا تورد الابل
قصة ما هكذا تورد الابل
قصة المثل العربي"ما هذا يا سعد تورد الإبل"
إلا مـشاهـد ناظريك يـا نـهـار لـو تـغـيــب الــشــمــس واضـــح كـيــف نـخــفـي حـبــنـا والــشــوق فـاضــح وفي مــلامـحـنـا مــن اللـهــفــة مــلامــح عاشقين ونبضنا طفل حنــون لو تزاعلـنا يسـامح والــهوى شي مقـدر اختـلـفنـا مــن يـحــب الـثـانـي أكـــثــــر
بداية القصة : يروى أنه كان في العرب قديماً ، رجل يقال له سعد بن مناء ، أخو مالك بن زيد مناء ، الذي يقال له آبل ابن مالك ، ومالك هذا هو سبط بن تميم ابن مرة ، وكان مالك مجتهد يحسن القيام بعمله ، والاهتمام بإبله
الحظ الليلة كريم محبوبتي معزومة من ضمن المعازيم في زحمة الناس صعبة حالتي فجأة اختلف لوني وضاعت خطوتي مثلي أوقفت تلمس جروحي وحيرتي بعيده أوقفت وأنا بعيد بلهفتي ما حد عرف اللي حصل وما حد لمس مثل الأمل كل إبتسامة مهاجرة جات رجعت لشفتي وكل الدروب الضايعة مني تنادي خطوتي ويا رحلة الغربة وكل الآمان المعاناة يا ليل خبرني عن أمر المعاناة هي مِن صميم الذات ولا أجنبية هي هاجس يسهر عيـونـي ولا بات أو خفقة تجمح في قلبي عصـية هي صرخة تـمردت فوق الأصوات أو ونة وسـط الضمايـر خفـية أو عبرة تعلّقت بين نظرات أو الدموع اللي تسابق همية أعاني الساعة وأعاني مسافات وأعاني رياح الزمان العتية وأصور معاناتي حروف وأبيـات يلقى بها راعي الولع جاذبية ولاني بندمان على كـل ما فـات أخذت من حلو الزمان ورديـه هذي حياتي عشتها كيف مـا جـات آخذ من أيامي وأرد العطيـة أقرب الناس أقـرب الـنــاس انت يا نـظـر عيني وأبـعـد النـاس

قصة ما هكذا تورد الابل

و يوم يعض الظالم على يديه.

7
كلمات اغاني محمد عبده
قصة المثل العربي يتردد هذا المثل على المسامع عندما يخفق أحدهم في أداء عمل ما وكل له، ولكن الكثير من الناس يجهلون أصل هذا المثل وقصة وقوعه، لذا تم جمع أكبر قدر من المعلومات حول قصة المثل
كلمات اغاني محمد عبده
الدمع ما يرقى وعندها لا نزلت الدمعة من الجرح الأخير وفارقت وجهي أنا بغمض عيوني وأكسر البرواز وأكيد بنسى إنت محبوبي لآخر لحظة من عمري أقلك إنت محبوبي وحبك في دمي بيجري وطيفك نور في دروبي يا ريت العمر يتوقف على حالة هنا جنبك نعيش فيها ولا نخفف من الشوق الّلي ما يوصف ونتهادى ورود الحب ونروي فيها نشوة حب وأقلك انت محبوبي حبيبي تعبت الأيام تنادينا نسايرها تعبنا وصحت الأحلام وفرصتنا في حاظرها أحبك يا رشيق القد أحبك في اللقى والصد أحبك والدموع الخد أحبك مهما كان الرد وأنا في حالتي معذور بربك لا تلوم مجبور انت منايا مطلوبي ياريتني أملك الأفراح وأتصرف بها وحدي وأعرف كم بقالي جراح وكم ساعة هنا عندي أخلي فرحنا دايم و أخلي عمرنا نايم وأقول لشوق من أنت توكل روح ياظالم ونتهادى ورود الحب ونروي فيها نشوة قلب وأقولك انت محبوبي أشوف كل يوم أشوفك كل يوم وأروح وأقول نظرة ترد الروح أعيش فيها عشان بكره عشان ليلي إللي كلّه جروح توصيني على الكتمان وتبغى حبنا ما يبان وتنساني تقول لي ودنا صافي وتحسب حبنا خافي ترا راعي الهوى مفضوح صحيح النظره ما تكفي من الآلآم ما تشفي ولكن عذرنا الحاظر نراعي الوقت والخاطر وما دام النظر مسموح أشوفك كل يوم وأروح عسى النظره ترد الروح نخاف من إيه والدنيا تحاسبنا على الثانية بتاخذ مننا الأشواق وتعطينا حياة ثانية يا صاحب المعنى إن كنت تسمعنا لا الوقت يخدعنا ويرجع ويتعنى
كلمات اغاني محمد عبده
وبعد البكى بأبكي وأكيد في لحظة بتجي وبيجف دمعي وعندها صورتك اللي في عيوني بتعاف برواز الضمى بتصير صحرا وهو سما بتمرني الدمعة الأخيرة تاخذ معاها صورتك وتطيح وكني بهالدمعة سكين جرحها وجهي وكني بالمسافة تطول ما بين عيني ودمعتي وخدي وكني بقلب الحاير المسكين نبضه يقول لا تودع الفرقى