الجزء الثامن والعشرون. فارس الغسق Ⓜ️

من هجي جنت ما اخضع لطور احد حتى ابوي بمواقف جثيرة ما جنت اطيعنه واحسن هو السبب بغربتي، ابوك الصيته واسمه تارس السلف هساع يمأمون جانو يندهونه غريب وحتى اسمي يستنكفون يضكرونه
ألتفت للفتاة ألتي يراها لأول مرة

فارس الغسق Ⓜ️

.

رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زينب ماجد
رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زينب ماجد
رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زينب ماجد
أبنة ألمريضة كانت هنا في الأمس؟" سأل أحدى ألممرضات بعد أن خرج من غرفة والدتها
نامجون:"أحداً ما يخالف ألقواعد ويتجول بدل الأستلقاء وتلقي ألعلاج" أقترب مؤنباً وهي أبتعدت عن ألكاونتر متجهة لغرفة مريضها فور أقترابه "أوه أرجوك،لا تبدأ مجدداً" نامجون:"حسناً حسناً آنسة عنيدة لنرى عندما تتمددين على ناقلة ألمشفى مرة أخرى" قلّد صوتها بينما الأثنان أصبحا داخل ألمصعد لينقلهما للطابق ألاعلى،ضحكت بخفة:"صحيح،هل حصلت على رقم ألفتى ألذي جلبني ألى هنا؟لقد وجدته راحلاً عندما أستفقت وأود حقاً شكره" دعكت جبهتها قليلاً متكئة على كاونتر ألممرضات وهي تتفحص ملف مرضاها لترى من ألتالي فيهم
غريب ما يعرف اصولنا وجثير حجي وسوالف تحملها كلبي أنا سأخبرها،سأحاول أيجادها وأخبارها الآن" رفعت حاجبيها مع شفتيها لمنظره ألمتردد قبل أن يذهب

فارس الغسق Ⓜ️

بس لا تحجي بسمعتها الحجي هاذ حجيته كبالي اتمنى ما تحجي يم غيري ، ولو طلع يصير الحجي غير شكل.

25
فارس الغسق Ⓜ️
رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زينب ماجد
لمتابعة النشر ، يرجى إزالته أو تحميل صورة أخرى
رواية كحل عرب الجزء الثاني الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم زينب ماجد
زين:"هل من خطب؟" "أنا دكتورة ماريان،ألمسؤولة عن سيدة ويڤ،لقد قامت بتحريك يدها هذا ألصباح لأول مرة منذ دخولها ألغيبوبة و وددت لو أتشارك هذا ألخبر مع أحد أفراد عائلتها ولكن لم أجد سوى رقم أبنتها ألمغلق" أحتار بين ألفرحة للخبر أم ألتسائل عن مكان ڤيولا حالياً بعد أن كان لقائهما ألاخير في بيت ألساحرة،عندما رحل فور سماعه لما قالته بشأن ألزواج،هل وافقوا على ألقيام بذلك ألحل حتى؟ "ح