جرائم المعلوماتية. ماهية الجريمة المعلوماتية وخصائصها

تعتبر الدوافع السياسية أبرز المحاولات الدولية من أجل اختراق شبكات حكومية بمختلف دول العالم والملك هو ماملكت اليد من المال 1
وجرمت المادة كـــــــــــــــــذلك إرســــــال المــــــــحتوي المشار إليـــــه ويــــــــكـــون ذلك ســــــــــــواء عــــــــــن طـــــــــــــــــــــــريق البريد الإلكتروني أو الرسائل القصيرة بجهــــــاز الهاتف السيار ، وأيضاً تخزين المحتوي في ذاكـــــــــــــــــــــــرة أجهزة الحاسوب او الهاتف السيار ومافي حكـــــــــــــمها ، وجــــــــــرمت كذلك الترويــــــــــــــــــج للمحـــــــــتوي ويــــــــــــــكون ذلك بإرســـــــــــــــــــــــال الرســــــــائل بأي وسيلة إلكترونية لــــــلحث علي دخــــــــول موقع يحتوي عليها أو الترويج لشرائهاأو تداولها مؤرشف من في 17 نوفمبر 2018

بحث ودراسة حول الجرائم الإلكترونية وأنواعها والإجراءات القانونية لمكافحتها

ج :المخاطر الإجتماعية للجريمة المعلوماتية : من الدواعي التي تؤيد الإتجاه لإستحداث قوانين خاصة بجرائم المعلوماتية المخاطر التي تهدد المجتمع نتيجة لجريمة المعلوماتية.

18
أنواع الجرائم الإلكترونية
تحكم هذه المادة جريمة غسل الامــــــــوال والتي تعد واحدة من أهـــــم الجـــــرائم الإقتصـــــــادية الحــــــــــــديثة التي ترتبط بالجــــــــريمة المنظمة لا سيما جــــــــــرائم الإرهاب وتهــــــريب الأســـــــــلحة والمخدرات والقمار والســــــــــرقة والفـساد السياسي وغيرها من الجرائم ، وقــــــــد ظهر مصطلح غسيل الأموال لأول مرة في إتفاقية الأمـــــــــم المتحدة لمكــــــــافحة الإتجار غـــــــــــير المـــــــشروع بالمخدرات والتي عقدت في فينا عام 1998
بحث عن الجرائم المعلوماتية
وعلي نــــــــــطاق الإتفاقيات عرفته الإتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب بأنه كــــــل فعل من أفعـــــــال العنف أو التهديد به أياً كانت دوافعه وأغراضه يقع تنفيذاً لمشروةع إجرامي فردي أوجماعي ويهدف إلي إلقاء الرعـــــــــب بين الــــــــــناس أو ترويعهم بإيذائهم أو تعــــــــــــــريض حـــــياتهم أو أمـــــــنهـــــم للخطـر أو إلحاق الضرر بالبيئة أو بأحـــــــــــد المرافق أو الأملاك العــــــــامة أو الخــــــــاصة أو إتــــــــــلافها أو الإستيلاء عليها أو تعريض الـــموارد العــــــــــامة للخطر
الجريمة المعلوماتية، تعريفها، تقسيماتها وأسباب إخضاعها لتشريعات خاصة. (دراسة في إطار القانون السوداني)
المادة الخامسة عشرة تتولى هيئة التحقيق والادعاء العام التحقيق والادعاء في الجرائم الواردة في هذا النظام
وهم لا يتوانون عن استخدام الوسائل المتقدمة مثل: الاتصالات والتنسيق، وبث الأخبار المغلوطة، وتوظيف بعض صغار السن، وتحويل بعض الأموال في سبيل تحقيق أهدافهم
ما هي الجرائم الإلكترونية تُعرّف الجرائم الإلكترونية على أنّها أيّ نشاط إجراميّ تتعرّض لها أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة الشبكات ممّا يؤدّي إلى تعطيلها، أو إتلافها، أو استخدام البيانات والمعلومات التي تحتويها بصورة غير قانونية، أو خليط من جميع الأضرار السابقة معاً، وغالباً ما يكون ذلك عن طريق إصابة أحد الأجهزة ينتشر في باقي أجهزة الشبكة عقوبة الجرائم المعلوماتية عقوبة القذف الإلكتروني إن عقوبة القذف الإلكتروني تتمثل وفق ما ورد بالقانون الخاص بمكافحة الجرائم المعلوماتية بالسعودية

رسالة ماجستير عن الجرائم الالكترونية pdf

ولم يضع الــــــــــــقانــــون تـــــــــعريفاً للإرهـــــــــــــــــــــاب وبالتالي يكون قد تــــــــــــرك ذلك للقضاء والفقه ونري أن التعــــريف الــوارد في الإتفاقية العربية هو تعريف وافٍ وشامل.

7
شرح قانون جرائم المعلوماتية السوداني لسنة 2007 مقارناً بالقانون السعودي والإماراتي
كما تقابل المواد120 و13 و20 من القانون الاماراتي والتي جرمت انشاء المواقع المخلة بالاداب والاغواء بارتكاب الدعارة او الفجور وشددت العقوبة بارتكاب الجريمة ضد الحدث بان جعلتها السجن والغرامة
نظام مكافحة جرائم المعلوماتية السعودي
تتزايد اليوم علاقة الإنسان مع التكنولوجيا وخاصة مع وسائل التواصل الاجتماعي والشبكة العنكبوتية التي غزت كل بيت وأصبحت بمتناول الجميع من الكبير للصغير
الجرائم المعلوماتية ( خصائصها
من جانب آخـــــــــر لم يفرد القانون مــــــــــادة مخصصة للإساءة والسباب مثل مـــــــــــــــــا فــــــــــــعــــل القانون الجنائي السوداني المذكور والذي فــــــــرق بــصورة جـــــــيدة بين إشانة الســـــــــمعة وبين الإســــاءة والسباب والتي نص عليها في المادة160 منه ، حـــــــيث جعـــل إشــــــــــــــــانة السمعة تعني أن ينقل الجاني وقـــــــــــــــــــــــائع منسوبة للمـــــــجني عليه لشـــــــــــخص آخـــــر أو أشــــــــــخاص آخرين ، بينما عني بالإساءة والسباب أن يوجهها الجـــــــــــاني للمجني علية مباشرة ، ولــــــــــــم ينص القانون علي هذه الجريمة ـــــ أي الإساءة والسباب ـــــ بصورة منفصلة كــــــما سلف في حين أنها من أكثر الجرائم إنتشاراً خاصةً عن طـــــــــــــــريق الهاتف السيار ، حيث تســــــــــــــجل مضابط النيابات شكاوي من هذا القبيل بصورة مستمرة ونري أن المادة 17لا تستوعب أركان جريمة الإساءة والسباب فإذا كان ممكناً القول إن نشــــــــــــــر الإساءة والســـــــــــباب عبر شبكة المعلومات يشكل إشانة للسمعة بحسبان أن الآخرين سيطلعون عليها علــــــــــــي هــــــذه الشبكة ، فكيف إذا كانت الإساءة والسباب موجهة مباشرة للمجني عليه سواء عن طـــــريق الهاتف السيار أو في بريده الإلكتروني مثلاً ؟ لا شك في أن هـــــــــــــــــــــذا لا يشــــــــــكل إشانة للســــــــــمعة لأنها ــــــ أي إشــــــــــــــانة السمعة ــــــــ تتـــــــــحقق بأن يتــــــــــــم نقـــــــــــــل الــــحديث المــــشـــــين للآخرين وبالتالي تتأثر السمعة والتي هي ذِكــــــــــــــر الشخص بين الناس ، لـذا فإننا نري أن توجيه الإساءة للشخص نفسه ــــ دون أن يستمع الآخـــــــــــــرون لــــــــــــذلك ـــــ لا يشـــــكل إشــــــــــانة للسمعة وإنما يشــــكل إســـــــاءةً وسباباً لمن وجه إليه القـــــــــــــول المشين ، عليــــــــــــه نوصي المشرع بأن تتم إضافة مـــــــــادة لتجريم الإساءة والسباب عبر شبكة المعلومات أو أجــــــهزة الـحاسوب أو مافي حكمها