منتجات اسرائيلية. الكويت تضبط منتجات إسرائيلية في أسواقها

وتبرر السلطات الفلسطينية اتساع ظاهرة ترويح البضائع الإسرائيلية في الأسواق الفلسطينية؛ بفقدان القدرة على التحكم بمعظم المعابر مع الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى تهريب معظم هذه البضائع إلى القرى الفلسطينية من خلال المستوطنات الإسرائيلية وقال بومبيو خلال زيارته إن الولايات المتحدة ستصنف المنتجات الإسرائيلية من مستوطنات الضفة الغربية على أنها إسرائيلية
وأوضح أنه بما أن السلطة الفلسطينية هي أصلاً سلطة غير سيادية سياسياً واقتصادياً، فإن تبنيها لمبادئ اقتصاد السوق الحر شل عملياً قدرتها على حماية السلع الزراعية والغذائية المحلية، منوهاً إلى أن تلك الحماية في الحالة الفلسطينية ضرورية لتعزيز صمود المزارع الفلسطيني وتثبيته في أرضه الملابس والخيوط تستورد مصر منتجات الغزل والملابس الجاهزة من إسرائيل بقيمة 120مليون جنيه، في حين تصدر مصر لإسرائيل بضائع أخرى للملابس بقيمة 24 مليون جنيه، وذلك في عام 2013 وفق تقرير لصحيفة الوطن

إتمام أول صفقة لبيع منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الإمارات

وتبين أن كميات هائلة من علب الطحينة وسلطات الحمص الإسرائيلية ملوثة ببكتيريا «السالمونيلا» التي تؤدي إلى تلوث معدة حاد، وإسهال وتقيؤ، واضطرابات خطيرة في الجهاز الهضمي.

من جديد.. منتجات إسرائيلية تغزو الأسواق اللبنانية
أفادت وسائل إعلام لبنانية بأن عددا من التعاونيات في العديد من المناطق تبيع قفازات للعمل المنزلي كتب على غلافها كلمات بالعبرية اكتشفها زبون عن طريق الصدفة
إتمام أول صفقة لبيع منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الإمارات
ولفت إلى أن معظم الأبقار الإسرائيلية تعالج بشكل مكثف بالمضادات الحيوية، وبالرغم من عدم حلبها في فترة الحمل، إلا أن للمضادات الحيوية والهورمونات التي تحقن بها الأبقار آثاراً صحية وبيئية خطيرة؛ فالاستعمال المكثف للمضادات الحيوية يولد أنواعاً بكتيرية مقاومة
قرار فلسطيني بمنع منتجات إسرائيلية
تأسسست دار الوطن في العام 1995 وصدر العدد الاول منها في الثالث من سبتمبر من نفس العام ونص قرار تأسيسها على ان تكون مؤسسة صحفية مستقلة ونشاطها اصدار صحيفة يومية واصدار مطبوعات متخصصة وكتب ومجلات
ولا ينحصر الخرق بالسلع الغذائية والمنتجات، بل يتعداه إلى المجال الثقافي والسياحي، حيث ثبتت في أكثر من مرة استضافة فنانين داعمين لـ إسرائيل وكتابا يكنون الود لها وتوقعت حنين أن يكون لهذه الحملة صدى قوي خاصة في ظل العدوان الإسرائيلي الذي لم يتوقف على قطاع غزة، وأن تمكن هذه الحملة الجميع من محاربة جيش الاحتلال الإسرائيلي بجهود وطنية شبابية، موضحة أنه بمقاطعة الفلسطينيين المنتجات الإسرائيلية فإنهم بذلك يدعمون المنتج الوطني الفلسطيني، وبالتالي يدعمون الاقتصاد الفلسطيني
وكشفت فحوصات مخبرية فلسطينية أن المنتجات الإسرائيلية التي تصل إلى الأسواق الفلسطينية معظمها يحتوي على مواد خطيرة وسامة، مشيرة إلى إمكانية أن تسبب المواد الغذائية المخالفة للمواصفات الصحية بأمراض خطيرة منها السرطان أما المواطن أحمد شراب فأكد للجزيرة نت أنه يدعم مقاطعة منتجات الاحتلال لأنها تدعم الجيش الإسرائيلي، مشيرا إلى أنه بذلك يدعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني

منتجات إسرائيل في السوق المصري.. أكل وملابس وجنس

وبدأ الحملة على شبكة الإنترنت شباب من وقطاع غزة، حيث أطلقت صفحة على موقع الفيسبوك، وبدأت تنشر دعوات لمقاطعة المنتجات والبضائع الإسرائيلية في الأسواق الفلسطينية والعربية والدولية.

قرار فلسطيني بمنع منتجات إسرائيلية
وقال للجزيرة نت "سنطالب الحكومة بعدم استيراد الإسمنت والحديد إلا من شركات البلدان التي دعمت غزة في العدوان مثل تركيا"، خاصة أن مؤتمر الإعمار الذي سيتكفل بإعمار أكثر من عشرين ألف وحدة سكنية سيقدم عطاءات للشركات الهندسية المختصة فلا بدّ من وجود شرط فلسطيني واضح بعدم التعامل مع شركات المقاولات الإسرائيلية أو التي تستورد مواد البناء منها، مثل شركة "نيشر" الإسرائيلية
6 منتجات اسرائيلية ممنوعة من دخول السوق الفلسطيني
وقالت «عليا عباس» إن وزارة الاقتصاد تعمل ما بوسعها كي تصادر هذه المنتجات التي دخلت خلسة إلى لبنان، مؤكدة أن هذه البضائع لا تدخل من الأراضي المحتلة مباشرة بل عن طريق دولة أجنبية أخرى تستوردها
منتجات إسرائيل في السوق المصري.. أكل وملابس وجنس
وأشارت الوزارة إلى أن شكوى وإخطار رفع من قبل مستهلك يفيد بوجود شركة تزاول بيع سلع إسرائيلية الصنع