حركة عدم الانحياز. حركة «عدم الانحياز» قابلة للفعل

Human Rights Data Analysis Group HRDAG صحيفة الوقت 20 يوليو 2009
اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2019 وعلى مدى قرون، ظلت بلدان تلك المجموعة تقود الاقتصاد العالمي وتحدد طبيعة تقسيم العمل الدولي وطريقة الانتفاع من مردوده بين دول وشعوب العالم

متى ظهرت حركة عدم الانحياز

وقد تميزت هذه المعايير بالمرونة بدرجة كبيرة، حيث إنها لم تستبعد الدول التي كانت بها قواعد عسكرية، ولكن اشترطت ألا تكون هذه القواعد في إطار سياسات القوى الكبرى، كذلك لم تؤكد على أهمية انتهاج الدولة سياسة مستقلة، بل اكتفت بأن تعلن الدولة رغبتها عن تبني هذه السياسة، كذلك يلاحظ أن هذه المعايير التي حفددت لم تكن مرنة في صياغتها فقط، بل كانت مرنة في إطار التطبيق العملي أيضاً، فلم تفثار التساؤلات حول العديد من الدول التي كان لها توجهات مخالفة لسياسة عدم الانحياز، وبعد تحديد هذه المعايير عفقدت لجنة على مستوى السفراء للدول المشتركة في المؤتمر التحضيري بالقاهرة يوم 21 يونيه عام 1961م، لتحديد الدول التي ستوجه الدعوة إليها لحضور مؤتمر عدم الانحياز، ولقد قامت كل من مصر ويوغسلافيا وإندونيسيا بالدعوة للمؤتمر الذي عفقد في بلجراد أول سبتمبر 1961م، واشتركت فيه 25 دولة بصفة عضواً، وهي مصر ويوغسلافيا والهند وإندونيسيا وأفغانستان والجزائر وبورما وكمبوديا وسيلان وكوبا وقبرص وإثيوبيا وغانا وغينيا والعراق ولبنان ومالي والمغرب ونيبال والمملكة العربية السعودية والصومال والسودان وتونس واليمن والكونغو، إضافة إلى ثلاث دول حضروا كمراقبين وهم بوليفيا والبرازيل والإكوادور.

18
تعريف مصطلح حركة عدم الانحياز
وفي إطار هذه المبادئ لا يكون هناك اختلاف بين الحياد التقليدي والحياد الإيجابي من حيث الامتناع عن الاشتراك في الصراعات المسلحة، إلا أن الاختلافات الأساسية بينهما تتمثل في أن الحياد التقليدي لا يوجد له دور في التعامل مع الأطراف المتصارعة، بهدف إيجاد الحلول واحتواء الصراع، بينما الحياد الإيجابي يقوم أساساً بالتعاون مع أطراف الصراع لاحتوائه، أما في حالة دعم ومساندة حركات التحرر، فإن دول الحياد الإيجابي ودول عدم الانحياز ملزمة بمساندة كافة حركات التحرر وتكون منحازة لها وتدعمها
حركة عدم الانحياز
انعقاد حركة عدم الانحياز كان أوّل انعقاد للحركة في بلجراد سنة1961م، وذلك بحضور خمسٍ وعشرين دولة من الدول الأعضاء، وأخذت تتطوّر الحركة حتى وصل عدد الدول الأعضاء المشاركين فيها إلى مئة وثماني عشرة دولة سنة 2011م من كلّ أرجاء العالم، أمّا فريق الرقابة فهو مكوّن من ثماني عشرة دولة، وعشر منظّمات
متى ظهرت حركة عدم الانحياز
وتوخيًا لأغراض مناقشة وطرح استراتيجية جديدة لتحقيق تلك الأهداف عقد مؤتمر باندونج الأسيوي الإفريقي في إندونيسيا في أبريل 1955، وهو المؤتمر الذي حضره 29 رئيس دولة وحكومة من قيادات الجيل الأول لحقبة ما بعد الاستعمار، وكان الهدف المعلن للمؤتمر تحديد وتقييم قضايا العالم، في ذلك الحين، وتنسيق سياسات التعامل معها
في حالة عرض موضوع له اعتبارات جغرافية أو سياسية يجب إجراء مشاورات مسبقة بينهم للوصول إلى توافق في الرأي قبل عرض الموضوع ذات الحساسية الخاصة للأعضاء أو بعضهم ثانياً: مرحلة بعد الحرب العالمية الثانية: كان نشأة جامعة الدول العربية عام 1945م، التي سبقها بروتوكول الإسكندرية وانعقاد المؤتمر العربي في القاهرة عام 1944م بمثابة خطوة أساسية نحو الأفرو ـ آسيوية، وفي الهند كان انعقاد مؤتمر العلاقات الآسيوية في نيودلهي عام 1947م، الذي حضره أكثر من 25 دولة آسيوية بهدف مكافحة الاستعمار، ويعتبر هذا المؤتمر خطوة تجاه بلورة التوجه التعاوني الأفريقي ـ الآسيوي، وخلال عام 1949م تشكلت في الأمم المتحدة كتلة من حوالي 12 دولة أطلق عليها في البداية المجموعة العربية ـ الآسيوية، ثم بعد انضمام مصر وأثيوبيا إلى المجموعة أصبحت تعرف بالكتلة الأفرو ـ آسيوية، وكانت هذه المجموعة تحاول انتهاج سياسة محايدة بين الكتلتين
ومع نهاية عقد الثمانينيات، واجهت الحركة تحديًا كبيرًا نجم عن انهيار الكتلة الاشتراكية برزت معالم سياسة الأحلاف العسكرية خاصة بعد سلسلة المعاهدات التي أبرمها الاتحاد السوفيتي في عام 1943م، مع تشيكوسلوفاكيا، وفي عام 1945م مع يوغسلافيا وبولندا، الأمر الذي اعتبر قيام تجمع دولي يقوده الاتحاد السوفيتي، وتمثل الرد الغربي في معاهدة بروكسل للضمان الجماعي عام 1948م بين كل من بريطانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا ولكسمبورج، ثم كانت معاهدة حلف شمال الأطلسي بين دول معاهدة بروكسل وكندا وإيطاليا والدانمارك والنرويج والبرتغال وأيسلندا إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

fouadbac: حركة عدم الإنحياز

احتفلت حركة عدم الانحياز بالذكرى الخمسين لتأسيسها في بلغراد في 5-6 سبتمبر 2011.

17
fouadbac: حركة عدم الإنحياز
عقدت قمة على الإنترنت بعنوان "متحدون ضد " في 4 مايو 2020 بمبادرة من رئيس حركة عدم الانحياز للفترة -، وتناولت بشكل أساسي الكفاح العالمي لمكافحة أوبئة Covid-19 ودعم حركة عدم الانحياز لزيادة دورها في التعامل مع وتخفيف النتائج التي يسببها هذا المرض في حركة عدم الانحياز، وكذلك البلدان الأخرى
تعريف مصطلح حركة عدم الانحياز
عارض كل من نهرو وعبد الناصر ونكروما النشاط العسكري الذي ينطوي على المواثيق والتعاون العسكري، فلقد رأى نهرو أن المواثيق العسكرية في كافة صورها تؤدي إلى زيادة التوتر والمخاوف، ولذلك كان يعارض جميع الأحلاف العسكرية بما فيها حلف شمال الأطلسي، وحلف جنوب شرق آسيا، وحلف بغداد، وحلف وارسو، والميثاق السوفيتي ـ الصيني، كما عارض سباق التسلح والمنافسات بين الدول الكبرى، كما أكد عبدالناصر على أن سياسة الكتل والمواثيق العسكرية تؤدي في النهاية إلى سباق تسلح، يخلق مزيد من التوتر، لذلك فإنه عارض حلف بغداد، حيث طالب بأنه إذا كان لابد من عقد مواثيق دفاعية في العالم العربي، فإن هذه المواثيق يجب أن تكون عربية خالصة
دول عدم الانحياز
س- الاستمرار في متابعة عملية نزع السلاح النووي نزعًا شاملاً وبلا تمييز، فضلاً عن نزع السلاح العام والكامل بموجب مراقبة دولية فعالة وصارمة