انصاف الحلول. حكومة أنصاف الحلول

هل يمكن أن نتخيل بلدا فى العالم يرغب فى أن يستقطب سياحا واستثمارات عربية وعالمية يكون فيه الفارق بين سعرى الصرف الرسمى والواقعى هو الضِّعف؟ هل حدث ذلك من قبل؟ هل شهدنا بلدا يرغب فى أن يقف على أقدامه- لا نقول يتقدم- تحولت فيه عملة أجنبية إلى سلعة للمتاجرة؟ وإذا اضطررنا كما هو متوقع إلى أن نُعَوِّم- ولو جزئيا- سعر الجنيه، فمَن يتحمل مسؤولية هذا الانهيار والسمعة السيئة التى أصابت الاقتصاد المصرى طوال تلك الفترة؟ والتى غابت فيها أى حلول أو أى فعل سواء برفع سعر الفائدة على شهادات الادخار الوطنية أو تعويم جزئى للجنيه، أى إجراءات اقتصادية يعرفها أفضل منا خبراؤنا الاقتصاديون، بل وقفت الدولة متفرجة ولم تقدم إلا الحل الأمنى بإغلاق محال الصرافة نصف شربة لن تروي ظمأك، ونصف وجبة لن تشبع جوعك،نصف طريق لن يوصلك إلى أي مكان، ونصف فكرة لن تعطي لك نتيجة النصف هو لحظة عجزك وأنت لست بعاجز
ومن تحب ليس نصفك الآخر وربما فعل رئيس الوزراء الصحيح عندما بدأ باعلانات عن نياته لفتح المنطقة الخضراء، ونقل مقر حكومته إلى خارجها، فقد أراد إيصال رسالة بأن حكومته لن تكون حكومة صالونات وإنما ميدان، وهذا أمر يثير التفاؤل شريطة ارتباطه بخطوات عملية على صعيد توفير الخدمات العاجلة، وإيجاد ستراتيجيات للإعمار على أسس صحيحة لكل المدن العراقية

اتحبني

تحبني ما قلتهالك من فضول سؤال و تحته ألف خط و إنتبه علم جوابك في حضوري وش يقول ويوقف لكل حرف معاي و يحسبه أنا كذا ما أقبل أنصاف الحلول لاحتجت منك إحساس موشرط أطلبه ولا محبة تبقى في عمري وتطول أو بل شوقك ياحبيبي وإشربه إن كان به شي و في بالك يجول أو كان خف الشوق وماني منتبه لاتحسب إني وافر وسهل الوصول ولا اتدور أشباهي أنا مالي شبه تحبني ما قلتهالك من فضول سؤال و تحته ألف خط و إنتبه علم جوابك في حضوري وش يقول ويوقف لكل حرف معاي و يحسبه أنا كذا ما أقبل أنصاف الحلول لاحتجت منك إحساس موشرط أطلبه ولا محبة تبقى في عمري وتطول أو بل شوقك ياحبيبي وإشربه إن كان به شي و في بالك يجول أو كان خف الشوق وماني منتبه لاتحسب إني وافر وسهل الوصول ولا اتدور أشباهي أنا مالي شبه أنا العزيز النادر و راعي الأصول وانا المحب اللي الهوى مايغلبه وانا الجريءالواثق وانا الخجول وانا العنيد إللي بمزاجه تكسبه إني أحبك هذا فصل من الفصول لا تختبرني صبري مش للتجربة إلا كياني لو تبي العشرة تطول لا تمسني في كبريائي و تقربه.

18
Quote by جبران خليل جبران: “لا تجالس أنصاف العشاق، ولا تصادق أنصاف الأصدقاء...”
أثناء الأوبئة، تعد مراقبة الحدود عنصرًا أساسيًا في سياسة الصحة العامة الوطنية
Quote by جبران خليل جبران: “لا تجالس أنصاف العشاق، ولا تصادق أنصاف الأصدقاء...”
أنصاف الحلول
مجرد وجود أسماء غير كفوءة وغير موائمة في القائمة الرئيسية لحكومة عبد المهدي كان أمراً مفاجئاً، فالرجل سبق وأعلن انه سيختار بملء إرادته، ولم يتحدث حتى يوم التصويت عن أنه سيقبل بما تقترحه القوى السياسية المختلفة من أسماء، بصرف النظر عن قدرتها على أداء المهمة
الا ان نتائج المختبر قد تتأخر أو تكون خاطئة أو حتى مزورة
أثناء الأوبئة، تعد مراقبة الحدود عنصرًا أساسيًا في سياسة الصحة العامة الوطنية

حكومة أنصاف الحلول

ووقفت الحكومة فى منتصف الطريق فى قضية سعر الصرف، وقدمت نموذجا لا يُحتذى فى أنصاف الحلول، فبعد أن اقترحت على البنك الدولى أنها تنوى تعويم الجنيه على مراحل، قامت بفعل العكس فى السوق المحلية، حتى تدهور وضع العملة الوطنية المتدهور أصلا نتيجة سياسات أمنية خرقاء، بأن أعلنت الحرب على محال الصرافة الشرعية، التى تعمل فى النور وبشكل قانونى وتحت أعين الدولة، فتحولت إلى تجارة سرية أشبه بتجارة المخدرات، وتحول كثير من المواطنين وموظفى البنوك إلى مُضاربين وتجار عملة، واكتفينا بشعارات عجيبة عن الجنيه الذى سيسحق الدولار، والأخير الذى سيتراجع وسيصبح بجنيه، والتى لا علاقة لها بالواقع المَعيش.

30
أبيض: أنصاف الحلول لا تنجح
هو أنت في مكان آخر في الوقت نفسه
أبيض: أنصاف الحلول لا تنجح
كان هذا هو الحال مع وصول العديد من الركاب المصابين الى لبنان
أنصاف الحلول
النصف هو أن تصل وأن لاتصل، أن تعمل وأن لا تعمل،أن تغيب وأن تحضر