من ترك صلاة الجمعة. حكم من ترك ثلاث جمع عمدا

اقرأ أيضا: حكم ترك صلاة الجمعة بدون عذر يجب على المسلم الحفاظ على صلاة الجمعة لأنها فرض كما ذكرنا، وأما من ترك صلاة الجمعة بدون عذر يطمس الله على قلبه ولا يجعله يميز بين الحق والباطل أو ليختِمَنَّ اللهُ على قلوبِهم
وفي الصحيح عن عمرو بن الشريد، عن أبيه، قال: كان في وفد ثقيف رجل مجذوم، فأرسل إليه النبي صلى الله عليه وسلم "إنا قد بايعناك فارجع"، هذا موافق للحديث الآخر في صحيح من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال "وفر من المجذوم كما تفر من الأسد"

حكم من ترك صلاة الجمعة

وقد ورد وعيد شديد في ترك الجمعات مما يبين لنا عظم هذا الذنب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ترك ثلاث جمع تهاونا طبع الله على قلبه.

24
حكم ترك الجمعة والجماعة بسبب فيروس كورونا
ورخص أكثر أهل العلم في السفر يوم الجمعة قبل الزوال في أي ساعة من النهار لأن الأصل في السفر الإباحة ولم يرد دليل صحيح ينهى عن ذلك وما ورد في النهي عن ذلك لا يصح منه شيء وحديث ابن عمر ضعيف لأنه من رواية ابن لهيعة فيوم الجمعة في السفر كسائر الأيام لا يخصص بحكم لم يثبت بدليل ولأن الجمعة لم تجب عليه حينئذ فلا يلزمه الانتظار إلى الزوال وقد رأى عمر رضي الله عنه رجلا عليه أهبة السفر ولم يسافر فقال الرجل: إن اليوم يوم جمعة ولولا ذلك لخرجت، فقال عمر: إن الجمعة لا تحبس مسافرا فاخرج مالم يحن الرواح
حكم من فاتته صلاة الجمعة بسبب النوم
وروى أبو داود عن طارق بن شهاب، عن صلى الله عليه وسلم أنه قال: " الجمعة حق واجب على كل مسلم في جماعة إلا أربعة: عبد مملوك، أو امرأة، أو صبي، أو مريض"
حكم ترك الجمعة والجماعة بسبب فيروس كورونا
وهي عقوبة قلبية، وهي أشد من العقوبة الجسدية بالحبس أو الجلد، ويجب على الولي معاقبة من لا يحضر صلاة الجمعة بغير عذر مما يثنيهم عن جريمتهم أمره، لكسب أجر الله والله يعطي فضله لمن يشاء
ويجب على كل مسل أن يؤدي صلاة الجمعة ولا يتركها إلا لعذر يبيحه الشارع في الإسلام فيتفق مع رب العمل على الخروج إلى صلاة الجمعة إذا نودي لها ثم يصليها ويرجع لعمله وهذا الوقت مستثنى شرعا من وقت العمل وإن لم يشترطه في العقد فإن لم يرض رب العمل استقال وبحث عن عمل يراعي مصلحة الشرع وليتوكل على ربه ويحسن الظن به ولا يبيع دينه بعرض من الدنيا
أما التخلُّف عن الجمعة من غير عذْر شرعي فكبيرةٌ من كبائر الذُّنوب، توعد الله فاعلها بالوعيد الشَّديد؛ ففي الصحيح من حديثِ أَبي هُرَيْرة وابْنِ عُمر - رضِي الله عنْهُما - أنَّهما سمِعا النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - يقول: "لينتَهينَّ أقوامٌ عن ودْعِهم الجمُعات، أو ليختِمنَّ الله على قلوبهم، ثمَّ ليكونُنَّ من الغافلين" ثبتت فرضيّة بالكتاب والسُّنة، أما في الكتاب فقد قال تعالى: فَاسْعَوا إلى ذِكْر الله ، والأمر بالسّعي إلى الشيء لا يكون إلا لوجوبه، والأمر بترك البيع المُباح لأجله دليل على وجوبه أيضًا

الوعيد الشديد لمن ترك الجمعة والجماعة

وهذان الحديثان ظاهرا الدلالة في البعد عن المصاب بالمرضى المعدي.

23
كفارة من ترك صلاة الجمعة
حكم ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات إن صلاة الجمعة من الصلوات التي حثنا اللع عليها بالتحديد، لأن يوم الجمعة من أعظم أيام الأسبوع، لما فيه من ساعة استجابة الدعاء وفضل الصلاة على النبي في هذا اليوم
الوعيد الشديد لمن ترك الجمعة والجماعة
فترك الجمعة يورث الغفلة عن طاعة الله ويجعل القلب مختوما بالذنوب العظيمة التي تجعل عليه حاجزا يمنعه عن سماع الحق والإتعاظ بالعبر فيصبح القلب ضيقا حرجا مهموما مغموما لا يجد لذة الطاعة محروما عن الخير سباقا إلى الكفر والفتن والعياذ بالله
حكم ترك صلاة الجمعة ومتى تسقط عن المسلم
وعلى المسلم أن يحتاطَ لأمر الجمعة، وأن يأخذَ بما يعينه على صلاتها، كأن يعهد لأحدهم ليوقظَه
ولأنه عذر في الجماعة، فكان عذرا في الجمعة، كالمرض، وتسقط الجمعة بكل عذر يسقط الجماعة" أما إذا كان في محل بعيد في الصحراء بعيد عن البلد يصلي ظهراً، لكن ما دام حول البلد يسمع النداء يجب أن يصلي مع الناس الجمعة
ومما يدل على أهمية حضور الجمعة أن الفقهاء قد اتفقوا على وجوب حضور صلاة الجمعة على المخاطب بها ولم يرخص أحد منهم في تركها بلا عذر وقال ابن القيم رحمه الله : " الذنوب إذا تكاثرت : طُبع على قلب صاحبها ، فكان من الغافلين ، كما قال بعض السلف في قوله تعالى كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون قال : هو الذنب بعد الذنب " انتهى من " الجواب الكافي " ص 60

حكم التخلف عن صلاة الجمعة

وقال ابن عباس: من ترك الجمعة ثلاث جمع متواليات فقد نبذ الإسلام وراء ظهره.

4
حكم ترك صلاة الجمعة بعذر أو بدون عذر وكفارتها والوعيد لمن ترك صلاة الجمعة
والحاصل أن اتخاذ الأسباب والأخذ بها مأمور به شرعًا، وأن من ترك الأسباب يقدح في الشرع
حكم من ترك ثلاث جمع عمدا
ولكن لا يجب أن ينام المسلم قبل وقت صلاة الجمعة ويقول أنهه لا عليه شيء لأن الصلاة ستقام وهو نائم، فهذا لا يجوز واما شرحناه لمن غلبه النوم
كفارة من ترك صلاة الجمعة
كيفية صلاة الجمعة لمن فاته حضورها أمّا من فاتته صلاة الجمعة بسبب عذر شرعيٍّ مثل: المرض، أو السفر، أو غير ذلك فإنّه يصليها كصلاة الظهر أربعَ ركعات، ودليل ذلك أنّ النبيَّ عليه الصلاة والسلام صلى بالمسلمين يوم عرفة أربع ركعات، وقد وافق يومُ عرفة يومَ الجمعة، وكذلك الحال مع المسافر فإنّه يصلي الجمعة أربع ركعات، وكذلك الحال مع المرأة، لعدم صلاة الجمعة عليها