الدعاء في السعي. دعاء الطواف والسعي في العمرة

المقدم: إذا صلى ثم تنفل الدعاء بعد هذه النافلة التي هي بعد الفريضة؟ الشيخ: نعم، لم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم فيما نقل لم يفعله لكن لو فعله بعض الأحيان نرجو أن لا يكون عليه بأس، أما المداومة فالأولى تركها يبدأ السعي دائمًا بجبل الصفا وينتهي عند المروة، وسوف يتم 7 اشواط ، في كل مرة سوف يكرر السابق ذكره، وعند الانتهاء يقوم بصلاة ركعتين ، ويفضل ان يتم الصلاة بداخل الحرم المكي
اللهم أصلح لي ديني , الذي هو عصمة أمري , وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي , وأصلح لي آخرتي , التي إليها معادي , واجعل الحياة زيادة لي في كل خير , واجعل الموت راحة لي من كل شر , رب أعني ولا تعن علي , وانصرني ولا تنصر علي , واهدني ويسر الهدى لي ومعنى ذلك : أن أصل اليقين يبدأ من قلب الإنسان بأن يكون أثناء دعائه مطمئنا أنه يدعو الملك سبحانه الذي بيده خزائن السماوت والأرض ، يده سحاء تنفق آناء الليل وأطراف النهار ، لا يغيض خزائنه العطاء ولا ينقص مما عنده الإنفاق ، غني كريم جواد سبحانه جل في علاه

دعاء الصفا والمروة وأدعية السعي مكتوبة من السنة النبوية

ثم يعيد هذا الكلام.

2
وقفات النبي صلى الله عليه وسلم للدعاء في الحج
أبدأُ بما بدأ اللهُ به، فبدأ بالصفا، فرقي عليه، حتى رأى البيتَ فاستقبل القبلةَ، فوحَّد اللهَ، وكبَّره، وقال: لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٌ، لا إله إلا اللهُ وحده، أنجز وعدَه، ونصر عبدَه، وهزم الأحزابَ وحدَه، ثم دعا بين ذلك، قال مثل هذا ثلاثَ مراتٍ، ثم نزل إلى المروة، حتى إذا أنصبَّت قدماه في بطن الوادي سعى، حتى إذا صعِدَتا مشى، حتى إذا أتى المروةَ ففعل على المروة ِكما فعل على الصفا
طريقة السعي بين الصفا والمروة
هل اليقين في الدعاء هو شعور أم ماذا
ادعية السعي بين الصفا و المروة — أولا عند الوصول إلى باب الصفا و رؤية الكعبة يقول الحاج إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيم
فالنبي صلى الله عليه وسلم بعدما استلم الحجر بعد فراغه من ركعتي الطواف ، أثى الصفا من بابه وقال : " أبدأ بما بدأ الله به ، في ركعتي الطواف تلى قول الله : "واتخدوا من مقام إبراهيم مصلى"
اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك , ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك , ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا , ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقواتنا ما أحييتنا واجعلها الوارث منا , واجعل ثأرنا على من ظلمنا , وانصرنا على من عادانا , ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا

دعاء السعي بين الصفا والمروة

دعاء نهاية الصفا والمروة تواتر في الأثر أن هناك دعاء النزول من الصفا في كل شوط، حيث يقال: اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار.

9
ادعية الطواف و السعي في العمرة
وقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ثم دعا ايضا بين ذلك، وقيل أنه قد كرر ذلك ثلاث مرات، ثم صلي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
أدعية الطواف والسعي في العمرة
يدعو بين الميلين الأخضرين: ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، رب اغفر وارحم، واعف وتكرم، وتجاوز عما تعلم, إنك أنت الأعز الأكرم، اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
الأدعية المستحبة عند السعي بين الصفا والمروة في الحج
عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ادْعُوا اللَّهَ وَأَنْتُمْ مُوقِنُونَ بِالْإِجَابَةِ ، وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَجِيبُ دُعَاءً مِنْ قَلْبٍ غَافِلٍ لَاهٍ رواه الترمذي وحسنه بعض العلماء