حكم صلاة الاستسقاء. حكم صلاة الاستسقاء

قُلْتُ لِابْنِ الْقَاسِمِ: أَرَأَيْتَ إنْ أَحْدَثَ الْإِمَامُ فِي خُطْبَةِ الِاسْتِسْقَاءِ أَيُقَدِّمُ غَيْرَهُ أَمْ يَمْضِي؟ قَالَ: لَا أَحْفَظُ عَنْ مَالِكٍ فِي ذَلِكَ شَيْئًا، قَالَ: وَأَرَاهُ خَفِيفًا أَنْ يَمْضِيَ واستسقى به الضحاك مرة أخرى
قَالَ سَحْنُونٌ عَنْ ابْنِ وَهْبٍ عَنْ اللَّيْثِ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ قَالَ: لَمْ يُؤْذَنْ لِرَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي الِاسْتِمْطَارِ إلى غير ذلك، وإذا كان جهة الجنوب خصب وجهة الشمال جدب كحائل أو الجوف أو تبوك أو ما أشبه ذلك يستسقوا، يستسقي الأئمة، الخطباء، في الجمعة، في خطبة الجمعة أو يخرج أمير البلد وقضاتها والمسلمون إلى الصحراء ويصلون ركعتين، وليس من شرطها إذن ولي الأمر، ما يحتاج استئذان، إذا أجدبت الأرض نبه الحاكم أو رئيس المحكمة أو الأمير بالاتفاق مع المحكمة، يتفقون على يوم معين ويبلغون الناس أنهم سيستسقون اليوم الفلاني حتى يخرج الناس إلى الصحراء فيستسقي بهم خطيب الجامع أو من يراه الحاكم الشرعي يستسقي بهم، ويكرر الاستسقاء الصلاة يعني مرتين ثلاث ما دام الجدب موجود ولو صلاها عدة مرات في شهرٍ واحد أو في شهرين كله سُنَّة، ويسن أيضاً الاستسقاء في الجمعة، في خطبة الجمعة، النبي فعل هذا وهذا عليه الصلاة والسلام، استسقى في الجمعة، خطب فرفع يديه واستسقى، وهكذا خرج في الصحراء وصلى ركعتين عليه الصلاة والسلام، كله سُنة، هذا وهذا، والمشروع للأئمة الجوامع أن يستسقوا في الخطب في البلاد التي فيها جدب، وليس هناك حاجة إلى أن يستأذن الأمير أو الحاكم أو ولي الأمر إذا كان الجدب موجوداً معروفاً

حكم صلاة الاستسقاء بعد الجمعة

.

25
صلاة الاستسقاء أوقاتها وأحكامها على المذهب المالكي
وقت صلاة الاستسقاء يجوز الاستسقاء في كل وقتٍ إن كان بالدّعاء فقط، أما إن كان مع الصلاة فهو جائزٌ في كلّ الأوقات عدا أوقات الكراهة عند جمهور الفقهاء، فليس هناك حاجةٌ إلى صلاتها في وقت النهي لاتساع وقتها
أحكام صلاة الاستسقاء
جاء في الفواكه الدواني للنفراوي المالكي عن طاعة ولاة الأمر في المكروه والمعصية: فَأَمَّا فِي الْمَعْصِيَةِ فَتَحْرُمُ طَاعَتُهُمْ لِخَبَرٍ : { لَا طَاعَةَ لِمَخْلُوقٍ فِي مَعْصِيَةِ الْخَالِقِ } وَغَيْرُ الْمَعْصِيَةِ يَشْمَلُ الْمَكْرُوهُ ، وَفِي وُجُوبِ إطَاعَتِهِمْ فِيهِ خِلَافٌ الْوُجُوبُ عِنْدَ ابْنِ عَرَفَةَ حَيْثُ لَمْ تَكُنْ الْكَرَاهَةُ مُجْمَعًا عَلَيْهَا وَعَدَمُهُ عِنْدَ الْقُرْطُبِيِّ
مباحث صلاة الاستسقاء
وروي أن معاوية خرج يستسقي، فلما جلس على المنبر، قال: أين يزيد بن الأسود الجرشي؟ فقام يزيد، فدعاه معاوية بن أبي سفيان، فأجلسه عند رجليه، ثم قال: اللهم إنا نستشفع إليك بخيرنا وأفضلنا يزيد بن الأسود، يا يزيد، ارفع يديك
إن صلاة الاستقساء من الصلوات النوافل التي لها كيفية خاصة تؤدى بها، ويقوم المسلم بصلاة الاستقساء طلباً للسقيا من الله -عز وجل- ونزول المطر في حالات القحط والجفاف والجدب وذلك عند انحباس المطر، ويمكن تأدية صلاة الاستسقاء مثلما يؤدي المسلم صلاة العيد من حيث المكان بحيث يمكن تأديتها في المسجد ويُفضل تأديتها في العراء، والأصل في صلاة الاستسقاء أن تُصلّى جماعة، ومَن لم يشهدها في جماعة عليه أن يؤديها منفرداً إذا أراد ذلك، والإقبال على الله بالدعاء لإنزال المطر، وقد جاء في المذهبين الشافعي والمالكي أن صلاة الاستسقاء لها خطبتين مثل صلاة العيد، بينما أشار المذهب الحنبلي إلى أن لصلاة الاستسقاء خطبة واحدة، في سياق دراسة صلاة الاستسقاء يأتي سؤال حكم صلاة الاستسقاء مطلوب الإجابة كما يرى أهل العلم أن صلاة الاستسقاء يمكن أن تؤدى بالجمع وبالمفرد، وبصلاة وبدون صلاة، ولا يشترطون لأدائها مكانا مخصوصا بعينه فهي جائزة في المسجد كما في الصحراء وفي البيت كما في الهواء الطلق
وفي هذا الصدد يحدد الإمام النووي وقت صلاة الاستسقاء على ثلاثة أوجه، أولها أن وقتها هو نفس وقت ، وثانيها أن وقتها يكون في نفس الفترة بين أول وقت صلاة العيد إلى صلاة العصر، وثالثها وهو ما يُجمِع عليه جمهور العلماء أن صلاة الاستسقاء لا تختص بوقت معين أو محدد، بل تجوز وتصح في أي وقتٍ من ليلٍ أو نهار، ما عدا أوقات الكراهة

مباحث صلاة الاستسقاء

وقال ابن عبد البر: "وأجمع العلماء على أن الخروج إلى الاستسقاء عند احتباس ماء السماء وتمادي القحط : سُنّة مسنونة سنَّها رسولُ الله، لا خلاف بين علماء المسلمين في ذلك".

17
حل درس الاستسقاء الفقه والسلوك للصف السادس
وصلاة الاستسقاء مثل صلاة العيد تماماً، فيكّبر فيها سبعاً في الركعة الأولى، وخمساً في الثانية
حكم صلاة الاستسقاء وآدابها وشروطها والدعاء الخاص بها
حكم صلاة الاستسقاء صلاة الاستسقاء سنة مؤكدة عند انحباس المطر، قال ابن قدامة : " صلاة الاستسقاء سنة مؤكدة ثابتة بسنة رسول الله، وخلفائه "
الساعه كم صلاة الاستسقاء مكة
وهي في المصلى جماعةً أفضل وأكمل لما فيها من التلاحم والتواضع والتذلل والخشوع
وَقَالَ بَعْضُ الْمُنَافِقِينَ لَوْ كَانَ نَبِيّا لَاسْتَسْقَى لِقَوْمِهِ كَمَا اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَبَلَغَ ذَلِكَ النّبِيّ صَلّى اللّه عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَقَالَ: أَوَقَدْ قَالُوهَا؟ عَسَىَ رَبّكُمْ أَنْ يَسْقِيَكُمْ ، ثُمّ بَسَطَ يَدَيْهِ وَدَعَا فَمَا رَدّ يَدَيْهِ مِنْ دُعَائِهِ حَتّى أَظَلّهُمْ السّحَابُ وَأُمْطِرُوا فَأَفْعَمَ السّيْلُ الْوَادِيَ فَشَرِبَ النّاسُ فَارْتَوَوْا المالكية قالوا: يندب الخروج في ضحى اليوم الرابع، إلا من بعدت داره، فإنه يخرج في الوقت الذي يمكنه من إدراك صلاتها مع الإمام 2 الحنابلة قالوا: يخرجون لصلاة الاستسقاء بثياب الزينة، كصلاة العيد 3 المالكية قالوا: المندوب هو إخراج الصبيان المميزين الذين تصح صلاتهم، أما غيرهم من الأطفال فإنه يكره إخراجهم، كما يكره إخراج البهائم
ثم يقوم بعدها فيخطب في الناس خطبة واحدة كخطبة العيد يفتتحها بالتكبير والثناء على الله تعالى، ويُضمِّنها عبارات التضرع والدعاء والاستغفار وطلب السقيا

ما هو الدليل على صلاة الاستسقاء ؟

قال ابن قدامة في المغني: لِأَنَّ الْخُطْبَةَ غَيْرُ وَاجِبَةٍ ، عَلَى الرِّوَايَاتِ كُلِّهَا ، فَإِنْ شَاءَ فَعَلَهَا ، وَإِنْ شَاءَ تَرَكَهَا.

ص485
} النساء : 59
ص485
من مبحث الفقه من كتاب الطالب عن الفصل الدراسي الثاني
صلاة الاستسقاء وأحكامها
خامسها: أن يأمرهم بأن يخرجوا معهم الصبيان والشيوخ والعجائز والدواب، ويبعدوا الرضع عن أمهاتهم ليكثر الصياح