حكم صلاة العيد للرجال. حكم صلاة العيد تفصيليا بأقوال العلماء المختلفة

حكم صلاة العيد للرجال؟ الاجابة هي: فرض كفاية اذا أداها من يكفي سقط الإثم عن الباقين
القول الثالث في حكم صلاة العيد: صَلاةُ العِيدينِ فَرضُ كفايةٍ، وهو مذهبُ الحَنابِلَةِ، وقولٌ عند الحَنَفيَّة، وقولٌ للمالكيَّة، وقولٌ عند الشافعيَّة، وعليه فتوى اللَّجنةِ الدَّائمة حكم صلاة العيد للمنفرد: في بعض الأحيان قد يكون المسلم بعيدًا أو مسافرًا فلا يستطيع اللحاق بالجماعة لأداء صلاة العيد وفي هذه الحالة اختلف الفقهاء في جواز أن يصلي المسلم صلاة العيد منفردًا إلى رأيين: قال الحنفية والمالكية أن صلاة العيد لا تجوز إلا جماعة وهي محددة بوقت لا تجوز في غيره فلا يجوز قضائها لأنها من النوافل، كما أن صلاة العيد لابد فيها من العديد من الشروط يستحيل أن تتحقق فيمن يصلي منفردًا

حكم صلاة العيد للرجال والنساء

حكم صلاة العيد للرجال، من الأحكامِ الشرعية والتي قد اختلف عليها أهل العلم، حيثُ أنه كان هُناك أكثر من رأي شرعي حول حكم صلاة العيد للرجال، وفي هذا المقال تعرفنا بشكل تفصيلي حول حكم صلاة العيد للرجال، والذي ذهب البعض من العلماءِ بأنها هي فرض كفاية، وفي المقابلِ ذهب البعض الآخر من العلماء أنها فرض عين كصلاة الجمعة، وينبغي على رجالِ الأمة الإسلامية الخروج لأداء هذه العبادة الدينية، وذلك اقتداءً لأفعال نبي الله مُحمد صلى الله عليه وسلم والذي داوم على أداء صلاة العيد، والصحابة رضي الله عنهم من بعده.

12
حكم صلاة العيد للرجل
The post appeared first on
حكم صلاة العيد تفصيليا بأقوال العلماء المختلفة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فقد تقدم في الفتوى رقم: مذاهب العلماء في حكم صلاة العيدين، وأن الصحيح أنها سنة مؤكدة للرجال المقيمين، أما غيرهم كالمسافر فإنها مستحبة في حقه يصليها مع الجماعة المقيمين أو يصليها وحده أو مع جماعة مسافرين، قال النووي في المجموع : فهل تشرع صلاة العيد للعبد والمسافر والمنفرد في بيته أو في غيره فيه طريقان: أصحهما واشهرهما: القطع بأنها تشرع لهم
حكم صلاة العيد للرجال والنساء
شاهد أيضًا: ما هو حكم صلاة العيدين
خطبتا العيدين: إذا سلم الإمام من الصلاة خطب في الناس خطبتين ، يجلس بينهما، ويأمرهم بتقوى الله، ويحثهم على طاعته، وفي خطبة عيد الأضحى ينبغي للخطيب أن يرغب الناس في ذبح الأضحية، ويبين لهم أحكامها انتهى، وخلاصة القول أن المسافر يستحب له أن يصلي صلاة العيد فطراً كان أو أضحى ولو تركها فإنه غير آثم ولا تنوب عنها صلاة الضحى
قال الشيخ ابن باز : وأما ترك الصلاة في الجماعة فمنكر لا يجوز ، ومن صفات المنافقين ثالثا: أنَّ صلاة العيدينِ مِن أعظمِ شعائرِ الإسلامِ: والناسُ يَجتمعون لها أعظمَ مِنَ الجُمُعةِ، وقد شُرِع فيها التكبيرُ، فلو كانتْ سُنَّةً فربَّما اجتمع الناسُ على تركِها، فيفوتُ ما هو من شعائرِ الإسلامِ؛ فكانت واجبةً صِيانةً لِمَا هو من شعائرِ الإسلامِ عن الفوتِ

حكم صلاة العيد للرجال والنساء

ويبدأ وقت من بعد شروق الشمس بربع ساعة تقريباً، وعلى هذا فيُستَحبُّ التَّعجيلُ لصلاةِ العيد، ويُكره تأخيرُها.

17
أحكام مختصرة في يوم العيد (42 مسألة مختصرة في يوم العيد)
ثانيا: أنَّها لا يُشرع لها الأذانُ، فلم تجبْ على الأعيانِ، كصلاةِ الجنازةِ
حل درس صلاة العيدين الفقه والسلوك للصف السادس
ثالثا: أنَّ صلاةَ العيدينِ لو كانتْ واجبةً لوجَبَتْ خُطبتُها، ووجَب استماعُها كالجُمُعةِ
حكم صلاة العيدين للرجال
ج: صلاة العيد فرض كفاية عند كثير من أهل العلم، ويجوز التخلف من بعض الأفراد عنها، لكن حضوره لها ومشاركته لإخوانه المسلمين سنة مؤكدة لا ينبغي تركها إلا لعذر شرعي