الردع السعودي. الفنان السعودي عبدالمجيد الرهيدي يثير الجدل في تصريح عن الحجاز (فيديو)

وفي هذا الصدد، حذر المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الـ 148، الأربعاء الماضي، على أن استمرار الميليشيات الحوثية، المدعومة من إيران، في الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة المفخخة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية والموانئ البحرية والجوية والمنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية، وإطلاق القوارب المفخخة والمسيّرة، يمثل تهديداً خطيراً للأمن الإقليمي والدولي، وخطراً على حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر جريمة العدوان بالحديدة ليلة امس التي انتجت خمسة شهداء مدنيبن بقصف منزلهم بالحوك حي الربصة لن تمر مرور الكرام ولم نسمع تباكي او قلق المبعوث الاممي وفريقه بالحديدة ومنظمته المنافقة مثلما نسمع ذلك العويل على الاعيان السعودية والقواعد العسكرية ومزاعم المخاوف على النازحين في مارب التي تستخدمهم ادوات العدوان دروعاً بشرية
جهود دولية يأتي هذا التصعيد وسط جهود متواصلة من الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة، يدعمها تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة السعودية، لوقف إطلاق النار وإحلال السلام في اليمن تصعيد متواصل وأعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، السبت، تدمير 17 مسيرة مفخخة أطلقتها مليشيات الحوثي تجاه المملكة خلال الـ24 ساعة الماضية، لترتفع الهجمات الحوثية إلى 20 هجوما خلال الأسبوع الأخير

هجمات الحوثي ضد السعودية.. الردع الدولي ضرورة

وعليه، لا يعدّ القصف الذي تعرّضت له صنعاء ومدن أخرى أمس بالحدث الجديد.

8
عندما يصبح المواطن سفيرا لدينه ووطنه.. سعودي ينجز ما غفل عنه آلاف العرب في البرازيل (فيديو)
عليه يمكن القول إن الثابت الاستراتيجي الوحيد هو أن تصريحات الأمير محمد بن سلمان تَمكَّنَت من زرع قناعة لدى صانع القرار في إيران بأن السعوديَّة قادرة على تحقيق هذا التهديد، أي إن صانع القرار في المملكة العربية السعوديَّة تَمكَّن من زرع صدقية الردع الاستراتيجي في النسق العقَدي الإيرانيّ، وتحديدًا بمدى قدرة المملكة العربية السعوديَّة على تحقيق هذا التهديد، والمواءمة بين القول والفعل، وهي أعلى مراحل التهديد في الاستراتيجية، خصوصًا أن إيران تدرك أن السعوديَّة قد سبق لها أن حققت صدقية أفعالها في مسارح عسكرية أخرى في الشرق الأوسط، والحديث هنا عن اليمن
هجمات الحوثي ضد السعودية.. الردع الدولي ضرورة
٤- حاجة المملكة العربية السعوديَّة إلى مصادر الطاقة البديلة، خصوصًا أن كثيرًا من الدراسات الطاقوية تَحدَّثت عن أن المملكة العربية السعوديَّة تستهلك كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية والنِّفْط، ومِن ثَمَّ يمكن القول إن مشروع رؤية الاستراتيجي تأتي في هذا الإطار أيضًا
هجمات الحوثي ضد السعودية.. الردع الدولي ضرورة
تكرار قصف الأهداف نفسها، المدنية أو العسكرية، لا يغيّر في المعادلة الاستراتيجية، ولا يؤثّر في فعالية منظومة ووسائل الصمود اليمني على المستويين المدني الشعبي والعسكري
والخميس الماضي، أكدت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية، أن وقف إطلاق النار الخطوة الأولى نحو التوصل لحل نهائي للأزمة اليمنية جهود كانت محل إشادة أمريكية ودولية على الدوام، وقبل أيام أشادت الخارجية الأمريكية بجهود المملكة العربية السعودية في دفع عملية السلام باليمن، مشيرة إلى أن اتفاق الرياض يُعد ضروريًا للاستقرار والأمن في اليمن كما طالب أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من بلادهم زيادة الضغط لوقف انتهاكات جماعة الحوثي في اليمن، مؤكدين أن تراجع الاهتمام الدولي يجعل الحوثيين يفلتون من العقاب، ويغريهم بارتكاب فظائع أكبر
وهو أمر سيوفّر لها خيارات عسكرية في أكثر من اتجاه، فضلاً عن أن السيطرة على مأرب تمكّنها من امتلاك وسائل القوة الاقتصادية مع استعادة حقول النفط والغاز شرقي المدينة كان من بين تلك الهجمات استهداف مليشيات الحوثي الانقلابية، الأحد الماضي، مدرسة في مدينة عسير السعودية بطائرة بدون طيار مفخخة سقطت بشكل مباشر على سطح المدرسة، وتسببت في أضرار دون وقوع إصابات، بحسب بيان، مديرية الدفاع المدني السعودي في المدينة

قصف صنعاء العبثي: «الردع» السعودي يفقد صلاحيته

تُعَدّ السعوديَّة وإيران خصمين إقليميين في الشرق الأوسط، إذ شكَّل عام 2003 البداية الحقيقية للمواجهة المباشرة بينهما في الشرق الأوسط، على الرغم من أن الصراع البينيّ يمتدّ إلى فترات زمنية متباعدة، إلا أن المواجهة الصريحة بدأت من التاريخ أعلاه، ولا يختلف أحد على أن الدولتين تمثلان ركيزتين للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، إلا أن التغيُّر الكبير الذي أصاب المشهد العامّ للشرق الأوسط منذ احتلال العراق، وضع المنطقة العربية، تحديدًا المملكة العربية السعوديَّة، أمام تحديات كبرى، وكان من أبرزها: ١- تمكن إيران من ملء الفراغ الأمني والسياسي الذي خلَّفه الاحتلال الأمريكيّ في العراق.

7
هجمات الحوثي ضد السعودية.. الردع الدولي ضرورة
هذا إقرار من عبدالمجيد الرهيدي
تعاظم استراتيجية الردع السعودي إزاء التهديدات الإيرانية
من هنا، يكون هذا القصف محاولة ردعية غير صالحة في الزمان والمكان والظروف الموضوعية، فضلاً عن أنها فقدت عناصر الدفع السياسي والعسكري، الإقليمي والدولي، المنشغلة حالياً في معالجة احتواء وباء «كورونا» والآثار المترتبة عليه في أكثر من صعيد
تعاظم استراتيجية الردع السعودي إزاء التهديدات الإيرانية
لم يعد للنظام السعودي القدرة على فرض معادلات تغييرية، أو حتى الضغط على القيادة اليمنية، فهي محاولات مجرّبة لديها، تجاوزتها صنعاء، وتكرارها دليل على محدودية الخيارات وعدم فعالية الردود السعودية