تركيب اللولب بعد الولادة. Sohati

اقرئي أيضًا: متى يمكن تركيب اللولب بعد الولادة من الممكن تركيب اللولب بعد الولادة مباشرةً، لكن يختلف التوقيت الأفضل تبعًا لنوع الولادة كالتالي: تركيب اللولب بعد الولادة الطبيعية في حالة الولادة الطبيعية من الأفضل الانتظار ستة أسابيع حتى يعود الرحم إلى حجمه الطبيعي، وتقل احتمالات طرده خارج الرحم، وهذا يجعل الأمر أكثر أمانًا عند ممارسة العلاقة الحميمة حسه بوجوده ف منطقه الرحم
ما هو اللولب ؟ اللولب عبارة عن أداة بلاستيكية تأخذ شكل حرف الـT، ويتم إدخال هذه الأداة داخل الرحم عن طريق المهبل، إذ أنها تقوم بمنع حدوث حمل، ويوجد نوعين من اللولب، وهما لولب هرموني يحتوي على بعض الهرمونات التي لديها القدرة على القضاء على الحيوانات المنوية وقتلها، ويعمل على تغيير تركيبة المخاط الرحمي، كما أنه يساعد على زيادة سمك الرحم الأمر الذي يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية الوصول للرحم وصعوبة انغراس البويضة، ولا يتسبب في زيادة الوزن أو حدوث نزيف الأعراض الجانبيّة لتركيب اللولب قد تتعرّضين لدى تركيب اللولب لبعض الأعراض الجانبيّة، منها: - اضطرابات في الدّورة الشهريّة تتمثّل في زيادة كمّية الدّم، نزول قطراتٍ من الدم قبل موعد الدّورة

متى يتم تركيب شريحة منع الحمل بعد الولادة

وأثبتت الدراسات الحديثة بشكلٍ عام أن نسبة حدوث طرد اللولب إذا تم تركيبه بعد الولادة مباشرة 8%، مقابل 2% في النساء اللائي ينتظرن ستة أسابيع بعد الولادة.

2
هل يضر اللولب بعد الحمل الأول
وتقول العسلي أنه بالنسبة لشريحة منع الحمل، ولأنها تحتوي على هرمون البروجسترون، وخالية من الإستروجين فهي تعتبر الوسيلة الأفضل لمنع الحمل بعد الولادة، وخصوصا مع الرضاعة الطبيعية، وإذا كانت المرأة تريد منع الحمل لفترة طويلة تصل إلى 3 سنوات، مشيرة إلى أنه يتم تركيب شريحة منع الحمل إبتداء من 21 يوما من الولادة
هل يضر اللولب بعد الحمل الأول
تعرفي على مزيد من المعلومات عن
أضرار اللولب الهرموني
أحد وسائل منع الحمل التي يتم الإعتماد عليها لتحديد النسل أو تنظيمه حيث تظل فاعليتها مستمرة مدة 3 سنوات
بعض النساء يعتقدن أن الرضاعة الطبيعية كافية لمنع الحمل، لكنه اعتقاد خاطئ، فهناك نسبة كبيرة من النساء اللاتي تعرضن لحدوث الحمل مع قيامهم بالرضاعة الطبيعية، لذلك ربما من الأفضل أن تبدئي في التفكير في الوسيلة الأنسب لمنع الحمل، ربما حتى قبل الولادة تعرفي إلى: هل إزالة اللولب مؤلمة؟ لا يمكنك إزالة اللولب بنفسك كما لا يمكنك تركيبه أيضًا، فإزالة اللولب يجب أم يفعلها الطبيب كي لا تخاطري بإتلاف الرحم أو المهبل، وقد تشعرين في أثناء إزالته بألم خفيف وتشنجات تبعًا لرد فعل جسمك
وأخيرًا، وبعد أن تعرفتِ على هذه النصائح بعد تركيب اللولب، فأيًا كانت وسيلة منع الحمل التي تستخدمينها سواء كانت اللولب أو حبوب منع الحمل، عليكِ مراجعة الطبيب كل 6 أشهر للتأكد من فاعليتها، والاستمتاع بعلاقة حميمة مثيرة دون قلق من حدوث حمل، خاصة إذا كان لديكِ طفل رضيع يحتاج إلى رعايتكِ ووقتكِ واهتمامكِ في حال كانت لديك مخاوف بشأن صحتك أو صحة طفلك، عليك دائماً استشارة الطبيب أو أي شخص آخر متخصص في العناية الطبية

متى يمكنكِ ممارسة العلاقة الحميمة بعد تركيب اللولب؟

إزالة اللولب يُمكن إزالة اللولب في أيّ وقتٍ ترغب فيه المرأة بذلك، ويجب أن تتمّ إزالته من قِبَل الطبيب المُختصّ، حيث يُصبح حدوث الحمل بعد ذلك وارداً على الفور، وهنا يجب التنويه إلى وجوب استخدام الأُخرى المُتاحة كالواقي الذّكري بالإنجليزية: Condoms ، لمدّة سبعة أيّام تسبق إزالة اللولب؛ وذلك في حال عدم رغبة المرأة بالحمل بعد إزالة اللولب، وعدم رغبتها بتركيب لولبٍ آخر بعدها.

1
هل يضر اللولب بعد الحمل الأول
، وهو مسؤول عن المحتوى كما هو موصوف ومؤهّل في
متى يمكنكِ ممارسة العلاقة الحميمة بعد تركيب اللولب؟
الألم والانزعاج قد تشعر بعض النساء أثناء تركيب اللولب بالألم المُشابه لآلام دورة الطمث الشديدة، ويجدُر القول أنّ مدّة الشعور بهذا الألم قصيرة جداً، وقد تستمر فقط لأقلّ من دقيقة، لتنعَم المرأة بمُنظّم حملٍ فعّال لسنواتٍ عديدة، كما أنّ دورة الطمث بعد تركيب اللولب الهرمونيّ تصبح مع الوقت أقلّ نزفاً وأقلّ ألماً كما ذُكر في السابق
تركيب اللولب: إليك التفاصيل خطوة بخطوة