حكم النفاق الاكبر. فصل: 3

إن النفاق هو زيف أخلاقي يبرهن على قيمة الأخلاق الصحيحة، مثلما تفعل النقود المزيفة ذات القيمة المؤقتة بالنسبة للنقود القانونية ذات القيمة الدائمة من خصال المنافق أن يحب الحمد، ويكره الذم
أنا منافق إذاً أنا موجود، هذا هو شعار المنافقين والذي يظهَرُ من كلامِ الأئِمَّة أنَّ العُذرَ بالتقليدِ من جِنسِ العُذرِ بالتأويلِ والجَهلِ، باعتبارِ المقَلِّدِ جاهلًا لا يفهَمُ الدَّليلَ أو الحُجَّةَ، فإذا عُذِر من وقع في الكُفرِ متأوِّلًا رَغْمَ عِلمِه واجتهادِه، فعُذرُ من يقَلِّدُه من العوامِّ الجهَّالِ مِن بابِ أَولى

ما حكم النفاق الاكبر

ينظر أعلام السنة المنشورة 177 و نواقض الإيمان القولية والعملية للشيخ عبد العزيز آل عبد اللطيف36 — 46 و ضوابط التكفير للشيخ عبد الله القرني 183 — 196.

6
المَطْلَبُ الثَّالثُ: حُكمُ التقليدِ في العقيدةِ، وهل يُعدُّ عُذرًا؟
السلام عليكم الله و بركاته ، مساكم الله بكل ما هو جميل أحبتي طلاب و طالبات سادس ابتدائي الأعزاء ، اليوم باذن الله عز و جل نواصل معكم في تقديم الحلول المثالية لكتاب و بمشيئة الله عز و جل سنضع بين أيديكم سؤال جديد و هو من أسئلة كتاب الطالب التوحيد للصف السادس ابتدائي الفصل الدراسي الأول و هو : ما حكم النفاق الأصغر ؟ الحل الصحيح هو : محرم و ذنب عظيم و كبيرة من كبائر الذنوب ، و من فعل خصلة من خصاله ففيه خصلة من خصال النفاق ، حتى يدعها ، و لكنه لا يخرج من ملة الاسلام
ما حكم النفاق الاعتقادي
وهذا له حالتان:الأولى: أن يفعل ذلك لكونه في سلطانهم إذا ضربوه وهددوه بالقتل
ما حكم النفاق الاعتقادي
وكحديث ابن عمر قال قال رسول الله: أربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها إذا اؤتمن خان وإذا حدث كذب وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر متفق عليه
كل ما يوجع النفوس الحساسة في هذا العالم هو سوء التفاهم والنفاق ٤- لا يخلد صاحبه في النار أن دخلها
الثاني: النفاق الأصغر:وهو عمل شيء من أعمال المنافقين مع بقاء الإيمان في القلب، ويسمى النفاق العملي، وقد بينه النبي صلى الله عليه وسلم

أنواع النفاق وعلاماته وكيفية التخلص منه

من نظر في عيوب الناس فأنكرها، ثم رضيها لنفسه، فذلك المنافق بعينه.

حكم عن النفاق
ولا يحتاج إلى من يعينه؛ لأنه القادر على كل شيء
المَطْلَبُ الثَّالثُ: حُكمُ التقليدِ في العقيدةِ، وهل يُعدُّ عُذرًا؟
الثانية: أن يفعل ذلك وهو ليس في سلطانهم، وإنما حمله على ذلك الطمع في مال، أو رئاسة، أو وطن ونحو ذلك
ما حكم النفاق الاكبر
الثاني: أن يكون الملك عاجزاً عن تدبير رعيته، ودفع أعدائه، فلضعفه وعجزه يتخذ أنصاراً يعينونه