كيف اصلي الوتر. كيفية صلاة الشفع والوتر

وقال شيخ الإسلام: الصحيح أنه يقضي شفعه معه، لما في صحيح مسلم عن عائشة: كان صلى الله عليه وسلم إذا منعه من قيام الليل نوم أو وجع صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة ـ وفيه عن عمر: من نام عن حزبه من الليل أو عن شيء منه فقرأه ما بين صلاة الفجر وصلاة الظهر كتب له كأنما قرأه من الليل هل يترتّب أي إثم على ترك صلاة الشفع والوتر؟ سأل أحدهم شيخ الإسلام ابن تيمية عن ترك صلاة الشفع والوتر، فقال: الحمد لله، صلاة الوتر سنة بإجماع المسلمين، ومن أصرّ على ترك هذه الصلاة فإنه تُردّ شهادته
وأما ما ورد في فضل الوتر فقد روى أبو داود والنسائي وغيرهما عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يا أهل القرآن أوتروا فإن الله وتر يحب الوتر" وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام" تكون جهرًا وهي صلاة ليلة، وقت صلاة الوِتر من بعد صلاة العشاء وقبل طلوع الفجر، وقال النَّبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيتَ الصُّبْحَ فَأَوْتِرْ بِرَكْعَةٍ»، والمصلي إما أن يوتر بركعة، أو بثلاث، أو بأكثر، فإن أوتر المصلي بركعة ركع وسجد وتشهد فيها وسلم، وإن أوتر بثلاث يجوز له 3 طرق: أن يصلي الثلاث ركعات متصلات بتشهد واحد، ويجوز أن يصليها بتشهد بعد الثانية من غير تسليم، وتشهد بعد الثالثة، وذلك كالمغرب، ويجوز له الفصل بينها فيصلي ركعتين، ثم يسلم ويصلي ركعة، وكل هذه الصور صحيحة

كيف أصلي صلاة الوتر؟

ويحتمل أيضا أن يكون ذلك لمن قصده واعتمده ، وأما من نام عنه وغلبته عينه حتى انفجر الصبح وأمكنه أن يصليه مع الصبح قبل طلوع الشمس مما أريد بذلك الخطاب ، والله الموفق للصواب ، وإلى هذا المعنى أشار مالك رحمه الله.

كيفية صلاة الوتر , كيف تصلي صلاة الوتر
يدخل وقتها بفعل ، ويستمر إلى طلوع الفجر الثاني
كيف أصلي صلاة الوتر
والوتر لغة: الفرد أو ما لم يشفع من العدد
صلاة الوتر بعد أذان الفجر
اطلعت على عدد من الفتاوى الخاصة بكيفية صلاة الوتر بعد شروق الشمس لمن فاتته، ولكن لم أفهم كيفيتها حسب ما ورد في الحديث التالي: ما روي عن أحمد عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شغله من قيام الليل نوم أو وجع أو مرض صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة
عدد ركعات صلاة الوتر لا يوجد عدد محدد، والمهم هو أن يكون فردي، ركعة واحدة أو ثلاث ركعات وهكذا، والعدد الأفضل هو 11 أو 13 ركعة ولكنه لا يشترط الإلتزام به، فكما تستطيع تفعل، ونقوم بصلاة إثنتين إثنتين حتى ينتهي العدد الزوجي، ثم نوتر بواحدة الشافعية يرون أن صلاة الوتر سنة مؤكدة وأدنى الكمال ثلاث ركعات فلو اقتصر على ركعة كان خلاف الأولى وله أن يصلي ركعتين ثم يسلم ويأتي بثالثة أو يأتي بالثلاثة بتشهد واحد، أما الحنابلة فيرون أن صلاة الوتر سنة مؤكدة وأدنى الكمال ثلاث ركعات فله أن يصلي ركعتين ثم يسلم ويأتي بثالثة أو يأتي بالثلاث بتشهدين وبسلام واحد كما تصح صلاة الوتر بركعة واحدة
وذلك لأنه عليه الصلاة والسلام كان يُوتِر بثلاث عشرة ركعة ، فإذا قضاها من النهار صلاها شِفعاً ، أي ثنْتي عشرة ركعة وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها ، فإن ذلك وقتها

كيفية صلاة الليل

وصلاة هي عدد ركعات فردية تضم عدداً زوجيّاً من الشفع تتبعها ركعة الوتر، وهي من السنن الثابتة عن الرسول عليه الصلاة والسلام وتُصلى بعد صلاة العشاء.

كيف اقضي صلاة الوتر ؟
ما حكم القنوت في صلاة الشفع والوتر؟ القنوت أمر مستحب في صلاة الشفع والوتر لكنه ليس واجباً، وذلك للحديث الوارد عن الرّسول عليه الصلاة والسّلام: حفِظْتُ مِنْ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كلماتٍ علمنيهنَّ أقولُهُنَّ عندَ القنوتِ
كيف اقضي صلاة الوتر ؟
سميت شفعًا لأنها تُصلى مَثْنى، فكل عدد زوجي يسمى شفعًا، وكل عدد فردي يسمى وترًا وهكذا، فهو ليس اسمًا أو علمًا على صلاة معينة خاصة، وإنما هو وصف لها؛ فلا مانع من تسمية الركعتين الأوليين المفصولتين بسلام أنها من ، ويجوز تسميتها أنها من الوتر، ولا ضير في ذلك، فهي من الوتر باعتبار مجموع الصلاة، وهي من الشفع باعتبارها مستقلة
كيف نصلي الشفع والوتر
قضاء صلاة الوتر من طلع عليه الفجر ولم يصلّي صلاة الوتر، فيمكنه أن يؤخّرها إلى وقت الضحى بعد شروق الشمس، فيصلّي بعدها ما تيسّر له من الركعات، اثنتين، أو أربع، أو أكثر، بحيث تكون اثنتين اثنتين
ورد عَنْ عَلِيٍّ بن أبي طالب -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ يَقُولُ فِي آخِرِ وِتْرِهِ : «اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ، لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ»
وأضافت الإفتاء: أن المصلي إما أن يوتر بركعة، أو بثلاث، أو بأكثر، فإن أوتر المصلي بركعة ركع وسجد وتشهد فيها وسلم، وإن أوتر بثلاث يجوز له 3 طرق: أن يصلي الثلاث ركعات متصلات بتشهد واحد، ويجوز أن يصليها بتشهد بعد الثانية من غير تسليم، وتشهد بعد الثالثة، وذلك كالمغرب، ويجوز له الفصل بينها فيصلي ركعتين، ثم يسلم ويصلي ركعة، وكل هذه الصور صحيحة أولاً : ينتهي وقت صلاة الوتر بطلوع الفجر ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : صَلاة اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى ، فَإِذَا خَشِيَ الصُّبْحَ صَلَّى وَاحِدَةً فَأَوْتَرَتْ لَهُ مَا صَلَّى رواه البخاري 472

كيفية صلاة الشفع والوتر بالتفصيل : تعلّم إن كنت لا تعلم ، ثم علّم من لا يعلم

ما هي صلاة الوتر من النوافل التي يمكن أن يقوم بها المسلم، وهي سنّة مؤكدة، وتكون بركعات فردية وليست زوجية، فكلمة وتر في اللغة العربية تعني إفراد.

15
كيف نصلي الشفع والوتر
وأقلها واحدة ، ولا حد لأكثرها ، فإن أوتر بثلاث فالأفضل أن يسلم من اثنتين ويوتر بواحدة ، وهكذا إذا صلى خمسا يسلم من كل اثنتين ثم يوتر بواحدة ، وإن سرد الثلاث أو الخمس بسلام واحد ولم يجلس إلا في آخرها فلا حرج ، بل ذلك نوع من السنة، لأنه قد ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه فعل ذلك في بعض تهجده كما ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه سرد سبعا ولم يجلس إلا في آخرها ، وثبت عنه أنه في بعض الأحيان جلس بعد السادسة ، وأتم الأول ، ثم قام قبل أن يسلم وأتى بالسابعة
كيف اقضي صلاة الوتر
وأدنى الكمال ثلاث ركعات
كيفية قضاء الوتر
وقت صلاة الوتر في أي وقت من بعد صلاة العشاء وحتى ، كما ذكر الرسول في حديثه إنّ اللهَ عز وجل زادَكُم صلاةً فصلّوها فيما بينَ صلاة العشاء إلى صَلاة الصُبح؛ الوِتر الوِتر ، ومن المستحب أن نؤخرها قليلاً وليس بعد العشاء مباشرةً